جاري التحميل

  • إبحث في الموقع

    تحت شعار "80 عاما في خدمتك وطني"

    27 ماي 2016

    التجمع الوطني الأول لقادة الأفواج

    24 مارس 2016

    الإتحاد الكشفي للمغرب العربي يعود للواجهة

    16 أفريل 2016

    المواعيد القادمة

    آخر الأخبار

    18 فيفري 2017

    في إطار الاحتفالات الرسمية  لليوم الوطني للشهيدالمصادف ل18 فيفري  و التي إحتضنته ولاية خنشلة تحت شعار " المجد و الخلود للشهداء " أشرف على هذه الاحتفالات  معالي وزير المجاهدين مرفوقا بالقائد العام للكشافة الإسلامية  الجزائرية السيد " بوعلاق محمد "  حيث عرف البرنامج إعادة دفن رفات 25 شهيد تم استشهادهم داخل المغارة المائية التي تعرضت للقصف  من طرف قوات الإستعمار الغاشم بعد لجوء المجاهدين إليها وهذا ببلدية انسيغة 05 كلم جنوب شرق عاصمة الولاية خنشلة .الإحتفال تضمن رفع العلم الوطني ثم وضع اكليل من الورود على النصب المخلد لشهداء الولاية عقب ذلك توجه معالي الوزير والقائد العام والمشاركون  إلى المتحف الجهوي للولاية التاريخية الأولى الأوراس اين كانت عدة مداخلات لدكاترة عن جامعة الشهيد عباس الغرور و جامعة باتنة حول الذكرى و دور الولاية الأولى في الثورة التحريرية. 

    القائد العام يشارك في الاحتفالات الرسمية لليوم الوطني للشهيد بخنشلة
    18 فيفري 2017

    بمناسبة الإحتفالات الرسمية باليوم الوطني للشهيد في ولاية خنشلة  وبالتفاتة طيبة ومبادرة ذكية أمر معالي وزير المجاهدين السيد طيب زيتوني بتسليم الأعلام الوطنية التي كانت تغطى بها صناديق الشهداء إلى أطفال الكشافة الإسلامية الجزائرية كرسالة رمزية لإنتقال أمانة الشهداء إلى الأجيال الجديدة .

    معالي وزير المجاهدين يأمر بتسليم الاعلام الوطنية التي تغطي رفاة الشهداء لأطفال الكشافة
    16 فيفري 2017

    بدعوة من معالي وزيرة التضامن و الأسرة و قضايا المرأة شارك السيد القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية محمد بوعلاق في افتتاح يوم الطفل المغاربي المنظم من طرف وزارة التضامن يوم 15 فيفري 2017 بمقر المكتبة الوطنية – بالحامة - .الافتتاح حضرته وزيرة التضامن و الأسرة و قضايا المرأة و ممثل اليونيسيف بالجزائر و بعض سفراء المغرب العربي و بعض الباحثين في حقوق الطفل و مختلف الجهات ذات العلاقة من الأمن الوطني و الدرك الوطني و بعض الجمعيات المختص  و أصحاب الحرف .حيث شاركت الكشافة الإسلامية الجزائرية في المعرض بجناح كشفي خاص تعريفي بنشاطات المنظمة و أهدافها و مبادئها و بعض المنتوجات الإعلامية المتنوع بالإضافة إلى عرض الزي الكشفي لمختلف الأقسام الفنية  و بعض التقاليد الخاصة بالتخييم و لوحات إشهارية خاصة ببعض الأنشطة الوطنية و الاتفاقيات المبرمة بين مختلف الشركاء .وقد زارت الوزيرة جناح الكشافة الاسلامية الجزائرية في المعرض و اعجبت كثيرا بآخر انتاج تدريبي – الحقيبة التدريبية – الذي انتظره المدربين من اجل توحيد الرؤيا في مجال التدريب على المستوى الوطني و اختتم النشاط بتكريم بعض الفائزين في المسابقة الوطنية للرسم المنظمة من طرف وزارة التضامن و الاسرة و قضايا المرأة في ماي الماضي  .  

     القائد العام محمد بوعلاق يشارك في افتتاح يوم الطفل المغاربي المنظم من طرف وزارة التضامن
    16 فيفري 2017

    عقدت القيادة العامة يوم  الخميس 16 فيفري 2017  اجتماعها ال28 حيث تابع الاعضاء باهتمام كبير آخر العمليات المتعلقة بنظام المعلومات لتسيير شؤون المنظمة قبل اطلاق التطبيق بصفة رسمية و تمت ايضا دراسة مشروع سفراء الشباب     و الانشطة الوطنية و الدولية المقبلة كما تقرر عقد اجتماع للمحافظين الولائيين يوم 31مارس المقبل ان شاء الله .

    لقاء القيادة العامة 28
    27 ماي 2016

    احتضنت القاعة البيضاوية بالمركب الأولمبي محمد بوضياف تحت الرعاية السامية لفخامة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة وتحت شعار" ثمانون عاما في خدمتك وطني"، فعاليات التجمع الرسمي للاحتفالات بالذكرى الثمانين لليوم الوطني للكشاف، الذي يصادف تاريخ 27 ماي من كل سنة، ذكرى استشهاد مؤسس و رائد الحركة الكشفية بالجزائر الشهيد الرمز محمد بوراس، وقد تميّز التجمع بالحضور القوى والحاشد لأبناء الحركة الكشفية، إذ حضر اللقاء أزيد من 6500 كشاف قدموا من جميع ولايات الوطن، وأشرف على الحفل كل من وزيري الشباب والرياضة الهادي ولد علي والمجاهدين الطيب زيتوني إلى جانب حضور شخصيات وطنية وممثلي السلطات المدنية والعسكرية.وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي "الكشافة مؤسسة حقيقية للمواطنة ومدرسة للتكافل الاجتماعي"وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي في كلمته التي ألقاها نيابة عن الوزير الأول عبد المالك سلال، أكد أن القيّم التي تكرسها الكشافة الإسلامية الجزائرية بين أوساط الشباب عبر التضامن والاستقامة تجعلها "مؤسسة حقيقية للمواطنة" والإطار الأمثل للتدريب "على التكافل الاجتماعي".وأضاف الوزير أن هذه المدرسة "قدمت و لا تزال تقدم للمجتمع وللوطن شبابا و إطارات متشبعين بروح المسؤولية والمواطنة الفاعلة في المجتمع ومؤمنين بأن الجزائر هي أمانة في أعناقنا جميعا"، ومن جهة أخرى أكد السيد ولد علي على حرص الدولة وعلى رأسها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة على "التكفل الأمثل والحقيقي بانشغالات واهتمامات الشباب"، وفي ذات السياق أشار الى أن هذا الاهتمام تجسد سيما من خلال دسترة المجلس الأعلى للشباب، مؤكدا في الوقت ذاته على مكانة الحركة الجمعوية كشريك حقيقي يكمل جهود الدولة في التنمية و تحقيق الرفاهية في المجتمع.وزير المجاهدين الطيب زيتوني: "أنتم مدعوون لخوض معركة البناء والحفاظ على مكاسب الإستقلال"ومن جهته أكد وزير المجاهدين الطيب زيتوني أن الكشافة الاسلامية الجزائرية "مدعوة اليوم لخوض معركة البناء والحفاظ على مكاسب الاستقلال والانجازات المحققة في مختلف مناحي الحياة"، كما أكد السيد زيتوني أن العطاء المتدفق للكشافة الإسلامية الجزائرية في خدمة الوطن "يجب أن يظل عنوانا للوفاء والمثابرة ومدرسة توفر للأجيال الزاد الضروري في بناء الشخصية الوطنية الأصيلة والمعتزة بعناصر الهوية".و أشاد الوزير أيضا بالمجهودات الجبارة التي بذلها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لفائدة الشباب في كافة الميادين قصد تحصينهم ضد اليأس والتضليل الذي تروج له بعض الأطراف التي لا يسرها أن ترى الجزائر، شامخة، آمنة، مستقرة، واحدة موحدة". ودعا وزير المجاهدين، الشباب الى الاقتداء بالتضحيات الجسام التي قدمها جيل نوفمبر مذكرا "بأروع الصور" التي أعطاها الشعب الجزائري في الجهاد ضد الاستعمار وفي البناء والتشييد ومن أجل الأمن والاستقرار.القائد العام محمد بوعلاق يؤكد على دور المنظمة في خدمة المجتمع والمساهمة في تنميتهوفي مقتضب كلمته الرسمية أشار القائد العام، السيد محمد بوعلاق إلى أن الكشافة الاسلامية الجزائرية منتشرة في كل ربوع الوطن بتعداد يزيد عن 70 ألف عضوا موزعين على 1300 بلدية، وتحدث القائد العام عن طموح الكشافة، حيث قال يجب أن تكون دائما في الريادة رافعة العلم الوطني في كل المحافل الدولية، ومتواجدة بين أحضان المجتمع الجزائري خادمة له ومساهمة في تنميته، إذ لا يخلو بيت إلا وتجد فيه من مارس أو لايزال يمارس النشاط الكشفي.وأثناء الحفل تم عرض فيلم وثائقي حول تاريخ نشأة الحركة الكشفية، تناول شهادات تاريخية حيّة حول حياة مؤسس الكشافة الإسلامية الجزائرية الشهيد محمد بوراس، وتخلل الحفل الرسمي فقرات فنية متنوعة، أين قدمت المجموعة الصوتية مجموعة من الأناشيد الوطنية، وتم استعراض الولايات المشاركة بمرافقة الفرقة النحاسية الوطنية، كما قدمت استعراضات للفرق الفلكلورية التي حضرت من مناطق عدة، مبرزة التنوع الثقافي الذي تزخر به الجزائر، للإشارة شهد الحفل في ختامه تكريم عدد من رموز الكشافة الإسلامية الجزائرية.....

    القاعة البيضاوية احتضنت تجمعا حاشدا لأبناء الحركة الكشفية في عيدهم الوطني
    12 ماي 2016

    القائد العام يؤكد على دور القسم في تواصل الكشافة مع جميع فئات المجتمعنظم القسم الوطني لخدمة وتنمية المجتمع بالمخيم الدول الكشفي بسيدي فرج، اللقاء الوطني للمسؤولين الولائيين للقسم أيام 12-13-14 ماي 2016، وذلك بهدف عرض برنامج عمل القسم وتجسيد مشاريعه على المستوى المحلي والوطني.القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية السيد محمد بوعلاق في مداخلته أثناء الجلسة الافتتاحية للقاء، أكد على الدور المهم للقسم الوطني لخدمة وتنمية المجتمع الذي يعتبر العمود الفقري للكشافة الإسلامية الجزائرية ويوازن جميع الأقسام الفنية الأخرى، وأضاف بأن 70 ألف كشاف طاقة حيوية لابد أن يستفيد منها المجتمع الجزائري، من خلال المساهمة في تنمية المجتمع وتوعيته بتقديم العمل الخيري الذي لا يقتصر على النشاطات الوطنية فحسب، بل ينعكس أيضا على العمل المحلي وفق ظروف كل منطقة، ويتجلى ذلك بوضع برامج نموذجية متخصصة تنسجم مع الفئات المحتاجة وخاصة في المناطق النائية والمحرومة.وأشار القائد العام أيضا إلى الثقة التي وضعتها الهيئات الرسمية والمنظمات الوطنية في الكشافة الإسلامية الجزائرية، وجعلتها كشريك أساسي في تنفيذ الاتفاقيات التي تحقق الأهداف النبيلة لجميع الأطراف، ولإطار قسم خدمة وتنمية المجتمع دور فعال في الوفاء بالتزامات الكشافة مع هذه الهيئات، على غرار اتفاقية الشراكة مع الأمن الوطني، وحسب تقرير لمديرية الأمن أنه تم تنفيذ 157 نشاطا مشتركا بين مصالح الأمن والكشافة منذ إمضاء الاتفاقية في صائفة 2015، إلا أن هذه الاتفاقية تحتاج إلى ترجمتها واقعيا لزرع الأمن في الوطن والاطمئنان لدى المواطن.وأشار القائد العام في سياق حديثه إلى أن تسويق الصورة الكشفية لا يرتكز فقط على قسم الإعلام بل لقسم خدمة وتنمية المجتمع دور فعّال وجوهري في هذا، وذلك من خلال الأعمال التضامنية المباشرة والنبيلة التي يقدمها القسم للمجتمع، وضرورة مساهمة الكشافة في الحفاظ على أمل الجزائر وهم الشباب وجعلهم إيجابيين صالحين لمجتمعهم، وبهذا يمكن رفع نسبة العضوية وتجسيد أولويات العهدة الحالية، خاصة وأن الكشافة الإسلامية الجزائرية تعيش مرحلة جديدة فيها كثير من الحرص والجد والنشاط، حيث نفذت القيادة العامة أكثر من 50 نشاطا وطنيا في سنة 2015، في حين بلغت الأنشطة خلال السداسي الأول من العام الجاري أكثر من عشرين نشاطا.من جهته تحدث المسؤول الوطني لقسم خدمة وتنمية المجتمع القائد صالح رباح عن أهمية هذا اللقاء الذي جاء لينظم وينسق عمل القسم قبيل أسابيع من حلول شهر رمضان المبارك، الذي يشهد عمل دؤوب لنشاطات خدمة وتنمية المجتمع، ويشكل اللقاء حسب قوله فرصة لتعريف وإبراز دور المسؤول الولائي لخدمة وتنمية المجتمع على المستوى المحلي.وفي الأخير تناول اللقاء تقديم الولايات لنشاطاتها التضامنية، بغية تبادل التجارب والاستفادة منها، كما عقدت ورشات مع المنسقين الوطنيين لمشاريع القسم الوطني لخدمة وتنمية المجتمع.

    اللقاء الوطني للمسؤولين الولائيين لخدمة وتنمية المجتمع
    28 أفريل 2016

    نظم القسم الوطني للجوالة للكشافة الإسلامية الجزائرية، برعاية السيد والي ولاية بجاية وبالتنسيق مع المحافظة الولائية لولاية بجاية، المنتدى الوطني الثاني للشباب الكشفي الذي جاء تحت شعار "دور التربية الكشفية في حماية الشباب من التطرف" وذلك خلال أيم 28-29-30 أفريل بمتحف المجاهد بمشاركة 38 ولاية وحوالي 80 جوال وقائد، حيث تم تنظيم جلسة تمهيدية بانتخاب المكتب المسير للملتقى، وفي اليوم التالي أشرف القائد العام للكشافة الاسلامية الجزائرية على افتتاح المنتدى الذي أكد فيه على ضرورة التصدي للتطرف بكل أنواعه لحماية الشباب وبالتالي الوطن من كل محاولات التهديم، بعدها قام القائد العام بزيارة لمتحف المجاهد رفقة الضيوف، اطلع من خلالها على أرشيفه الوطني.أشغال المنتدى انطلقت بتنظيم مداخلات وورشات نوقش فيها موضوع التطرف بأنواعه، وكذا اقتراح حلول من طرف الجوالة والقادة الحاضرين بعد مناقشتها فيما بينهم، والخروج في الأخير بتوصيات للحد من هذه الظاهرة.في حين اختتم المنتدى بانتخاب المشاركين في الندوة العربية للشباب المزمع اجرائه بسلطنة عمان شهر نوفمبر القادم.

    المنتدى الوطني الثاني للشباب الكشفي
    22 أفريل 2016

    أشرف القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية، محمد بوعلاق على الافتتاح الرسمي للندوة الوطنية لمسؤولي الإدارة و التنظيم، و الندوة الوطنية لمسؤولي المالية و الوسائل العامة، صبيحة يوم الجمعة 22 افريل 2016، وعلى مدار ثلاثة أيام، بمخيم سيدي فرج، وذلك في إطار تنفيذ الخطة السنوية لسنة 2016، الندوتين عقدتا بمشاركة مسؤولي المالية و الادارة من مختلف ولايات الوطن، من اجل تدارس كل الأمور المتعلقة بالجوانب الادارية وكذا المالية على مستوى المحافظات، والرفع من مستوى ادائه لتطوير العمل الكشفي القاعدي على مستوى ولايات الوطن.

    إنعقاد الندوتين الوطنيتين لمسؤولي المالية و الوسائل العامة و مسؤولي الإدارة و التنظيم
    17 أفريل 2016

     لجنة البــــــرامجركزت لجنة البرامج اهتماماتها على تشجيع الفرق والأفواج على التخييم في مختلف دول المغرب العربي وتسهيل إقامتها، تبادل الوثائق والكتب والمنشورات والمناهج المعمول بها في كل جمعية وتعميمها على بقية الجمعيات، محاولة الاستئناس ببعض مناهج الأقسام وإمكانية توحيدها وتقريبها إلى المناهج العربية، خلق حوافز للوحدات وقادة الوحدات الناشطة على المستوى المغاربي، تشجيع نشاط الفتيات وخلق فرص للعمل المشترك، العمل على جمع بعض الأناشيد المــغاربية  وتعميمها والعمل على نشرها في أوساط الكشافين و كذا تبني بعض الأنشطة المغاربية على غرار ملتقى الأشبال المغاربي الذي تنظمه الكشافة التونسية. لجنة التدريباعتمدت اللجنة ورقة العمل المقترحة من طرف إدارة المؤتمر كأرضية ومن خلال النقاش توصلت إلى مجموعة التوصيات المتمثلة في:1- التركيز على التدريب وتبادل الخبرات بين المدربين2- تعزيز التواصل بين مسؤولي التدريب في الجمعيات3- تفعيل المشاركات في الدورات التدريبية كمدريبين ومتدربين4- توحيد أساليب التدريب من خلال الحقائب التدريبية و أنظمة التأهيل5- دعم مبادرات الشراكة بين الجمعيات في مجال التأهيلكم تم اقتراح الأنشطة التالية:بالنسبة لسنة 2016- دورة مساعدي قادة تدريب من تنظيم الكشافة الإسلامية الجزائرية سبتمبر 2016.- إطلاق صفحة تواصل اجتماعي مغاربية للتدريب.بالنسبة لسنة 2017- دورة قادة تدريب من تنظيم جمعية الكشافة التونسية.- الورشة المغاربية للحقائب التدريبية وانظمة التأهيل القيادي من تنظيم الكشافة الإسلامية الجزائرية.واختتم الاجتماع بالتأكيد على دفع الشراكة المغاربية التدريب باعتباره أساس التربية الكشفية.لجنة الشراكةتم من خلالها مناقشة عدة اقتراحات تصب معظمها في مسألة التوأمة بين أفواج دول المغرب العربي وتشجيعها وإنجاح التقارب الكشفي بين جمعيات الكشافة والشراكة بين كشافي الدول لترسيخ قيم المواطنة.وكل هذه الاقتراحات التي تقدم إلى المؤتمر عبارة عن توصيات لتحقيق أهداف الاتحاد الكشفي للمغرب العربي.لجنة الإعلامقدم الممثلون عن الدول المغاربية المشاركة إثراءا لورقة العمل الأولية للجنة الإعلام، حيث تطرقوا إلى المشاريع الإعلامية للاتحاد المغاربي لتحقيق الأهداف المسطرة و المتمثلة في التعريف بالصفحة الرسمية للاتحاد وزيادة تفعيلها وتكليف مسؤول من كل جمعية كشفية مغاربية بإثرائها لتشمل الأنشطة الكشفية في كل بلدان الاتحاد، تبادل النشريات والمجلات والمطويات والكتب التي تنشرها كل الجمعيات المغاربية، زيادة التعريف بالاتحاد وقانونه الأساسي وهياكله، دراسة امكانية اعداد ندوة خاصة بالإعلامي الصغير و ندوة لتكوين القادة في مجال الإعلام على مستوى الاتحاد تتبناها جمعية من الجمعيات المغاربية، إضافة إلى السعي المتواصل لتحسين صورة الكشفية في المغرب العربي، توسيع نطاق التعريف بالأنشطة الكشفية المتميزة على مستوى الوحدات والأفواج والجهات ومختلف الهياكل. 

    ورشات عمل اللجان الفنية للاتحاد الكشفي للمغرب العربي
    16 أفريل 2016

    تحت الرعاية السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقةوفي إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى الثمانون لتأسيس الكشافة الإسلامية الجزائرية،نظم المؤتمر الخامس للاتحاد الكشفي للمغرب العربي تحت شعار "الكشفية ..أخوة وتنمية " يوم السبت 16 أفريل 2016 بفندق المرسى سيدي فرج-الجزائر ، بحضور وزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة ممثلة في دولة الوزير الأول عبد المالك سلال مونية مسلم سي عامر، ووزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي، والأمين العام للمنظمة الكشفية العربية الدكتور عاطف عبد المجيد ووفود دول الاتحاد الجزائر، تونس، المغرب، ليبيا، موريتانيا وحضور شرفي لوفد كشفي من تركيا وبولونيا. في كلمته الافتتاحية، أكد القائد العام للكشافة الاسلامية الجزائرية السيد محمد بوعلاق على أهمية "تقوية وتفعيل العمل الكشفي المغاربي من أجل دعم التعاون بين شباب المنطقة في ظل التحديات التي تواجهها"، مذكرا بأهمية تنظيم هذا اللقاء من أجل "إعادة بعث نشاطه بعدما ظل راكدا أكثر من 20 سنة".واعتبر السيد بوعلاق أن هذا اللقاء "فرصة لتسطير البرنامج المستقبلي للاتحاد قصد تعزيز التربية الكشفية وتنمية العضوية لاسيما في أوساط الفتيات والعمل الكشفي المحلي ودعم اتفاقيات الشراكة والتعاون"، من جهة أخرى دعا القائد العام للكشافة إلى "دعم الجهود ورص صفوف الكشافة العربية والمغاربية للتصدي لكل التحديات والمخاطر التي تحذق بالمنطقة من خلال نشر الوعي  والحس المدني وتكريس المواطنة في أوساط الشباب"، كما أعرب عن تضامن الكشافة الجزائرية مع ليبيا وتونس من أجل "عودة الأمن والاستقرار بهما "مهنئا في نفس الوقت جمعية الكشافة الفلسطينية والمرشدات على حصولها على العضوية الكاملة في المنظمة الكشفية العالمية.من جهته أكد رئيس اللجنة الكشفية العربية يوسف خداج على أهمية "تعزيز العمل العربي المشترك من أجل "تحيين البرامج والمناهج الكشفية من خلال اسهام الشباب في صنع القرار وبناء المستقبل".وفي كلمة لوزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة ممثلة لدولة الوزير الأول عبد المالك سلال، أكدت فيها على أن الحكومة تفتخر بالتاريخ العريق للحركة الكشفية الجزائرية، حيث أن معظم الشهداء كانوا من كبار الشخصيات البارزة في الحركة التي تعمل دائما على تنمية الروح الوطنية لدى الشباب و تسعى للحفاظ على وحدة الوطن و ترقية التضامن و العمل الاجتماعي.في حين أكد الامين العام ومدير الاقليم الكشفي العربي عاطف عبد المجيد في تدخله على ضرورة "دعم التعاون الكشفي العربي لمواجهة المخاطر التي تحدق بالمنطقة في مختلف الميادين"، وأشاد السيد عبد المجيد بـ "الدور الكبير الذي تقوم به هذه الحركة في العالم العربي" والتي عملت دوما على " مواجهة المخاطر بتربية النشء والتكريس لديه حب الوطن والتضحية " مذكرا بكل البرامج والمناهج المتوفرة التي تضمنتها الاستراتيجية الكشفية العربية ".وتم خلال هذا اللقاء الذي دام ثلاثة أيام اعادة تنشيط وبعث الاتحاد الذي ظل جامدا مدة طويلة من الزمن الى جانب تفعيل هياكله.كما تم مراجعة القانون الأساسي له واعتماد وسام الاستحقاق الكشفي المغاربي ودعم التبادل ما بين الجمعيات الكشفية المغاربية والعربية ووضع استراتيجية عمل للمرحلة المستقبلية وتسطير برنامج لتكوين قيادات الاتحاد.

    الجزائر تبعث الحياة من جديد في الاتحاد الكشفي للمغرب العربي

    إنجازات السنة الكشفية 2015

    الأنشطة الكشفية

    17 فيفري 2017

    على هامش الاحتفالات الرسمية المخلدة لليوم الوطني للشهيد المصادف لــــيوم 18 فيفري 2017  استقبل السيد القائد العام محمد بوعلاق رفقة نائب القائد العام عبدالرحمن حمزاوي  في متحف المجاهد من طرف المحافظة الولائية  لولاية خنشلة  حيث التقى  باعضاء المحافظة الولائية و قادة الافواج و نوابهم و كانت هناك جلسة محادثة حول الزيارة و عرض اجمالى للنشاط .

    القائد العام محمد بوعلاق و نائب القائد العام عبدالرحمن حمزاوي يجتمعان بقادة ولاية خنشلة
    07 أكتوبر 2016

    اجتمع أعضاء القيادة العامة وعلى رأسهم القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية مع مجموعة كبيرة من المحافظين الولائيين القادمين من عديد ولايات الوطن في المخيم الوطني بسيدي فرج مساء يوم الجمعة 07 أكتوبر 2016 ابتداءا من الساعة الخامسة مساءا، حيث افتتح الاجتماع بكلمة من القائد العام محمد بوعلاق الذي أكد على فعالية الحركة بكامل نشاطاتها واسهاماتها في المجتمع.تم بعد ذلك عرض لجدول الأعمال وكذا عرض ومناقشة الإطار العام لمشروع الخطة العامة 2017 والذي سيتم العمل عليه في اجتماع القيادة العامة المقبل بحضور جميع أعضائها حرصا على تكامل اهداف الأقسام فيما يخدم الهدف العام للمنظمة، والذي سيسعى إلى الحفاظ على الأولويات الاستراتيجية للحركة والمتمثلة في: التربية الكشفية، التنمية الكشفية المحلية، تنمية العضوية، عنصر الفتاة، توفير القيادات، تحسين الصورة الكشفية، دعم الشراكة والتعاون وتعزيز موقع الكشافة الجزائرية دوليا.كما وتطرق القائد العام إلى نتائج الأهداف المسطرة حيث نجحت القيادة العامة سنة 2015 في تنمية الحركة محليا بتوسيع عملها في الولايات الضعيفة التي يقل أو ينعدم فيها أحيانا الحضور الكشفي، كما استمرت إلى غاية نهاية سنة 2016 في تعزيز الشراكة مع مختلف الهيئات وتنمية العضوية، وستعمل في مخططها لسنة 2017 على تحسين الأداء الكشفي في مختلف المستويات من أجل تحقيق النقلة النوعية في البرامج والمشاريع. وفي ذات السياق، أعلن القائد العام عن مشروع رقمنة الحركة الكشفية عن طريق التسيير الإلكتروني للمنظمة لضمان الشفافية وديمومة التواصل بين المحافظات والقيادة.نوه القائد محمد بوعلاق أيضا إلى الأنشطة المقبلة والتي سوف تركز على أهم المشاريع للحركة، إضافة إلى عرض حول نظام الاشتراك والتأمينات الجديد والإعلان عن موعد دورة المجلس الوطني والذي تقرر لاحقا ما بين 30 ديسمبر 2016 إلى 01 جانفي 2017. 

    القيادة العامة تعقد اجتماع المحافظين الولائيين
    27 ماي 2016

    بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثمانين لتأسيس الكشافة الإسلامية الجزائرية، المصادفة لذكرى استشهاد القائد محمد بوراس، نظمت محافظة ولاية الجزائر مسيرة كشفية ليلية بمشاركة أزيد من 700 كشاف، انطلقت المسيرة على الساعة التاسعة مساءً من أمام مقر القيادة العامة وإلى غاية ساحة البريد المركزي، وهذا بحضور القائد العام محمد بوعلاق وأعضاء القيادة العامة وكذا السلطات المحلية ممثلين عن ولاية الجزائر وبلديات القصبة والجزائر الوسطى.وتجدر الإشارة إلى أن المسيرة تخللتها ترديد الأناشيد الوطنية والأهازيج الكشفية مع مرافقة لعزف الفرقة النحاسية الوطنية، واختتمت بالنشيدين الوطني والكشفي مع استعراض للألعاب النارية. وشهدت المسيرة أيضا إقبالا جماهيريا غفيرا صنع الفرجة من جهة، ورسم صورة كشفية في غاية التعبير من خلال التنظيم والأداء من جهة أخرى.

    مسيرة كشفية في قلب العاصمة ليلة ذكرى اليوم الوطني للكشاف
    07 ماي 2016

    أشرف القائد العام  للكشافة الاسلامية الجزائرية السيد محمد بوعلاق صبيحة السبت 07-05-2016 بولاية تيبازة، على فعاليات المجلس الولائي الانتخابي لمحافظة تيبازة، و الذي يأتي بعد 5 اشهر من المتابعة و المرافقة بعد تشكيل لجنة مؤقتة تحت اشراف القيادة العامة، لإعادة بعث العمل الكشفي بالولاية، والتي عكفت على التحضير للمجلس الولائي و تشكيل افواج جديدة، وأسفر المجلس الولائي على تزكية القائد بريكية عمر محافظا جديدا لمحافظة تيبازة.وتزامنا مع تواجده بالولاية، نزل القائد العام   ضيفا على اذاعة تيبازة الجهوية أين تحدث عن رؤية الكشافة الإسلامية الجزائرية وأولوياتها الإستراتيجية، واهتمام القيادة العامة بدعم العمل الكشفي المحلي، وكذا مجريات اشرافه على المجلس الولائي الانتخابي لتفعيل الحركة الكشفية بولاية تيبازة.

    القائد العام يشرف على انتخاب المجلس الولائي لمحافظة تيبازة
    30 مارس 2016

    نظمت محافظة ولاية بومرداس المعسكر الولائي للكشاف والمرشدات وذلك من 30 مارس إلى  02 أفريل تحت شعار "الكشفية عالمنا" بالمتوسطة الجديدة بقرية أعفير عزازنة بلدية تيمزريت، وذلك المشاركين 79 كشافا و 51 مرشدة يمثلون 23 فوجا. حفل الافتتاح شهد حضور بعض أعضاء القيادة العامة ممثلين في نائب القائد العام، القائد بوعلام بوزرقون والمسؤول الوطني للكشاف عادل نساخ إلى جانب المسؤول الوطني للإعلام يزيد معمري والمحافظ الولائي صالح رباح، كما عرف أيضا حضور رئيس بلدية تيمزريت  الذي أكد في كلمته على دعم البلدية بكل الإمكانات المتاحة من أجل إنجاح النشاط. المعسكر تخللته العديد من النشاطات في مختلف المجالات، وكذا ورشات عمل كشفية ( تدريب حول الفنون والمهارات الكشفية ، تنصيب خيمة ، الاسعافات الأولية ، التخاطب بالسيمافور ... )، كل ذلك في أجواء كلها مرح وحيوية.كما تم إقامة ورشة خاصة للتعريف بالقضية الفلسطينية أطرها وقدمها مجموعة من شباب جمعية "نصرة القدس" الهدف منها التعريف بالقضية الفلسطينية وشرح بعض المفاهيم الخاطئة، وكان التجاوب كبيرا جدا من طرف المشاركين.ليختتم المعسكر بحفل بهيج، تم فيه تكريم فوج تاقسمت المحتضن للنشاط وهو حديث النشأة  ويحتضن لأول مرة نشاطا ولائيا، وكذلك توزيع الشهادات على المشاركين.

    المعسكر الولائي الرابع للكشاف والمرشدات ببومرداس
    10 مارس 2016

    أكد القائد قاسم بوقرطاس المسؤول الوطني للكشاف المتقدم بأن المشاركة في اللقاء الوطني لتأهيل المسؤولين الولائيين لقسم الكشاف المتقدم المنعقد أيام 10.11.12 مارس بالمخيم الكشفي سيدي فرج، كانت ناجحة خاصة بعد استجابة معظم المحافظات الولائية التي قدمت لها الدعوة إلا من تعذر عليه الحضور بسبب سوء الأحوال الجوية.أما عن المواضيع المبرمجة في هذه الدراسة الوطنية قال القائد بوقرطاس كانت بدايتها جلسة افتتاحية لعرض الخطة السنوية للقسم الوطني للكشاف المتقدم ومناقشتها مع المسؤولين الولائيين الحاضريين وبعدها قام كل مسؤول بعرض الخطة التي برمجها على مستوى قسمه في المحافظة الولائية التي يمثلها، أما اليوم الثاني فتضمن في الصبيحة جلستين تدريبيتين الاولى عنوانها الدور التربوي للحركة الكشفية والجلسة الثانية كانت تحت عنوان دور ومهام المسؤول الولائي، وفي الفترة المسائية ايضا برمجت جلستين تحت عنوان اساليب القيادة في الاولى وبناء فريق عمل في الثانية، واضاف القائد ان هذه الجلسات التدريبية كفيلة بان تعرف المسؤول الولائي بمهامه المنوطة به ومباشرتها على احسن وجه لضمان تطبيق صحيح ضمن اطار الخطة السنوية للقيادة العامة.   

    اللقاء الوطني لتأهيل المسؤولين الولائيين لقسم الكشاف المتقدم
    05 مارس 2016

    قام أبناء فوج الإصلاح لبلدية مسعد يوم 05  مارس 2016 بمشاركة رجال الحماية المدنية بمناسبة عيدهم العالمي، من خلال الأبواب الإعلامية المفتوحة التي نظمت بمقر وحدة التدخل للحماية المدنية بمسعد.وقد تلقى المشاركون شروحات حول أعمال رجال الانقاذ والأجهزة المستعملة في أداء مهامهم النبيلة.

    أبناء فوج الإصلاح بالجلفة يحيون اليوم العالمي للحماية المدنية
    01 مارس 2016

    نظم فوج البصائر للكشافة الإسلامية الجزائرية ببلدية المنقر بولاية ورقلة، الدورة الرابعة لمعرض الكتاب التابع لمحافظة ورقلة، في الفترة الممتدة من 01إلى 10 مارس 20016 معرض الكتاب الرابع تحت شعار "اقرأ واترق ". هذه التظاهرة الثقافية احتضنتها دار الشباب ببلدية المنقر، لاقت تجاوب وترحيب كل شرائح المجتمع خاصة الاطفال والشباب خاصة وأن الاسعار كانت في متناول الجميع، كما حيا الجمهور الوافد التنظيم المحكم من قبل أعضاء الفوج . 

    الدورة الرابعة لمعرض الكتاب بورقلة
    26 جانفي 2016

    تحت شعار"معا نحو هدف واحد" نظمت محافظة قسنطينة يوم 26 جانفي 2016 اللقاء الأول لقادة الوحدات، هذا اللقاء الذي احتضنته بلدية ديدوش مراد، شارك فيه 70 قائد يمثلون مختلف أفواج الولاية، وذلك بهدف توحيد الرؤية فيما يخص تسيير الوحدات الكشفية وفق منهجية مدروسة و كذا تبادل الخبرات والتجارب بين قادة الوحدات، كما كان هذا الملتقى فرصة لعرض الخطة السنوية للمحافظة الولائية. 

    اللقاء الأول لقادة الوحدات بقسنطينة
    25 جانفي 2016

    نظم فوج الأوراس بولاية باتنة ملتقى للأشبال تحت شعار "شبل –شمس -بدر لامع" بمتوسطة الإخوة بن شادي وسط مدينة باتنة بمشاركة 50 شبل يمثلون 7 أفواج من باتنة وخارجه، حيث سطر المشرفون على الملتقى برنامجا ثريا ومتنوعا من خلال الورشات الفنية كورشة الرسم وورشة التكشيف وكذا ورشة الإسعافات الأولية، بالإضافة إلى حملة تنظيف وألعاب متنوعة وسمر كشفي وخرجة خلوية لحديقة الحروف ولعبة البحث عن الكنز، وتم اختتام هذا الملتقى بألعاب متنوعة داخل المؤسسة، ليكون مسك الختام حفل بهيج تم فيه عرض مسرحية حول أطفال فلسطين وتم تكريم كل الأشبال المشاركين في هذا الملتقى الذي وحسب المشرفين عليه ، قد حقق الأهداف المسطرة له وأهمها تنمية قدرات الأشبال بدنيا وفكريا وروحيا وكشفيا والتعارف بين الاشبال والقادة

    ملتقى للأشبال بولاية باتنة
    الولاية

    ألبوم الصور