• إبحث في الموقع

    الإتحاد الكشفي للمغرب العربي يعود للواجهة بعد غياب دام 24 سنة

    ورشات عمل اللجان الفنية للاتحاد الكشفي للمغرب العربي

    2016-04-17

     لجنة البــــــرامجركزت لجنة البرامج اهتماماتها على تشجيع الفرق والأفواج على التخييم في مختلف دول المغرب العربي وتسهيل إقامتها، تبادل الوثائق والكتب والمنشورات والمناهج المعمول بها في كل جمعية وتعميمها على بقية الجمعيات، محاولة الاستئناس ببعض مناهج الأقسام وإمكانية توحيدها وتقريبها إلى المناهج العربية، خلق حوافز للوحدات وقادة الوحدات الناشطة على المستوى المغاربي، تشجيع نشاط الفتيات وخلق فرص للعمل المشترك، العمل على جمع بعض الأناشيد المــغاربية  وتعميمها والعمل على نشرها في أوساط الكشافين و كذا تبني بعض الأنشطة المغاربية على غرار ملتقى الأشبال المغاربي الذي تنظمه الكشافة التونسية. لجنة التدريباعتمدت اللجنة ورقة العمل المقترحة من طرف إدارة المؤتمر كأرضية ومن خلال النقاش توصلت إلى مجموعة التوصيات المتمثلة في:1- التركيز على التدريب وتبادل الخبرات بين المدربين2- تعزيز التواصل بين مسؤولي التدريب في الجمعيات3- تفعيل المشاركات في الدورات التدريبية كمدريبين ومتدربين4- توحيد أساليب التدريب من خلال الحقائب التدريبية و أنظمة التأهيل5- دعم مبادرات الشراكة بين الجمعيات في مجال التأهيلكم تم اقتراح الأنشطة التالية:بالنسبة لسنة 2016- دورة مساعدي قادة تدريب من تنظيم الكشافة الإسلامية الجزائرية سبتمبر 2016.- إطلاق صفحة تواصل اجتماعي مغاربية للتدريب.بالنسبة لسنة 2017- دورة قادة تدريب من تنظيم جمعية الكشافة التونسية.- الورشة المغاربية للحقائب التدريبية وانظمة التأهيل القيادي من تنظيم الكشافة الإسلامية الجزائرية.واختتم الاجتماع بالتأكيد على دفع الشراكة المغاربية التدريب باعتباره أساس التربية الكشفية.لجنة الشراكةتم من خلالها مناقشة عدة اقتراحات تصب معظمها في مسألة التوأمة بين أفواج دول المغرب العربي وتشجيعها وإنجاح التقارب الكشفي بين جمعيات الكشافة والشراكة بين كشافي الدول لترسيخ قيم المواطنة.وكل هذه الاقتراحات التي تقدم إلى المؤتمر عبارة عن توصيات لتحقيق أهداف الاتحاد الكشفي للمغرب العربي.لجنة الإعلامقدم الممثلون عن الدول المغاربية المشاركة إثراءا لورقة العمل الأولية للجنة الإعلام، حيث تطرقوا إلى المشاريع الإعلامية للاتحاد المغاربي لتحقيق الأهداف المسطرة و المتمثلة في التعريف بالصفحة الرسمية للاتحاد وزيادة تفعيلها وتكليف مسؤول من كل جمعية كشفية مغاربية بإثرائها لتشمل الأنشطة الكشفية في كل بلدان الاتحاد، تبادل النشريات والمجلات والمطويات والكتب التي تنشرها كل الجمعيات المغاربية، زيادة التعريف بالاتحاد وقانونه الأساسي وهياكله، دراسة امكانية اعداد ندوة خاصة بالإعلامي الصغير و ندوة لتكوين القادة في مجال الإعلام على مستوى الاتحاد تتبناها جمعية من الجمعيات المغاربية، إضافة إلى السعي المتواصل لتحسين صورة الكشفية في المغرب العربي، توسيع نطاق التعريف بالأنشطة الكشفية المتميزة على مستوى الوحدات والأفواج والجهات ومختلف الهياكل. 

    تفاصيل

    الجزائر تبعث الحياة من جديد في الاتحاد الكشفي للمغرب العربي

    2016-04-16

    تحت الرعاية السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقةوفي إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى الثمانون لتأسيس الكشافة الإسلامية الجزائرية،نظم المؤتمر الخامس للاتحاد الكشفي للمغرب العربي تحت شعار "الكشفية ..أخوة وتنمية " يوم السبت 16 أفريل 2016 بفندق المرسى سيدي فرج-الجزائر ، بحضور وزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة ممثلة في دولة الوزير الأول عبد المالك سلال مونية مسلم سي عامر، ووزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي، والأمين العام للمنظمة الكشفية العربية الدكتور عاطف عبد المجيد ووفود دول الاتحاد الجزائر، تونس، المغرب، ليبيا، موريتانيا وحضور شرفي لوفد كشفي من تركيا وبولونيا. في كلمته الافتتاحية، أكد القائد العام للكشافة الاسلامية الجزائرية السيد محمد بوعلاق على أهمية "تقوية وتفعيل العمل الكشفي المغاربي من أجل دعم التعاون بين شباب المنطقة في ظل التحديات التي تواجهها"، مذكرا بأهمية تنظيم هذا اللقاء من أجل "إعادة بعث نشاطه بعدما ظل راكدا أكثر من 20 سنة".واعتبر السيد بوعلاق أن هذا اللقاء "فرصة لتسطير البرنامج المستقبلي للاتحاد قصد تعزيز التربية الكشفية وتنمية العضوية لاسيما في أوساط الفتيات والعمل الكشفي المحلي ودعم اتفاقيات الشراكة والتعاون"، من جهة أخرى دعا القائد العام للكشافة إلى "دعم الجهود ورص صفوف الكشافة العربية والمغاربية للتصدي لكل التحديات والمخاطر التي تحذق بالمنطقة من خلال نشر الوعي  والحس المدني وتكريس المواطنة في أوساط الشباب"، كما أعرب عن تضامن الكشافة الجزائرية مع ليبيا وتونس من أجل "عودة الأمن والاستقرار بهما "مهنئا في نفس الوقت جمعية الكشافة الفلسطينية والمرشدات على حصولها على العضوية الكاملة في المنظمة الكشفية العالمية.من جهته أكد رئيس اللجنة الكشفية العربية يوسف خداج على أهمية "تعزيز العمل العربي المشترك من أجل "تحيين البرامج والمناهج الكشفية من خلال اسهام الشباب في صنع القرار وبناء المستقبل".وفي كلمة لوزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة ممثلة لدولة الوزير الأول عبد المالك سلال، أكدت فيها على أن الحكومة تفتخر بالتاريخ العريق للحركة الكشفية الجزائرية، حيث أن معظم الشهداء كانوا من كبار الشخصيات البارزة في الحركة التي تعمل دائما على تنمية الروح الوطنية لدى الشباب و تسعى للحفاظ على وحدة الوطن و ترقية التضامن و العمل الاجتماعي.في حين أكد الامين العام ومدير الاقليم الكشفي العربي عاطف عبد المجيد في تدخله على ضرورة "دعم التعاون الكشفي العربي لمواجهة المخاطر التي تحدق بالمنطقة في مختلف الميادين"، وأشاد السيد عبد المجيد بـ "الدور الكبير الذي تقوم به هذه الحركة في العالم العربي" والتي عملت دوما على " مواجهة المخاطر بتربية النشء والتكريس لديه حب الوطن والتضحية " مذكرا بكل البرامج والمناهج المتوفرة التي تضمنتها الاستراتيجية الكشفية العربية ".وتم خلال هذا اللقاء الذي دام ثلاثة أيام اعادة تنشيط وبعث الاتحاد الذي ظل جامدا مدة طويلة من الزمن الى جانب تفعيل هياكله.كما تم مراجعة القانون الأساسي له واعتماد وسام الاستحقاق الكشفي المغاربي ودعم التبادل ما بين الجمعيات الكشفية المغاربية والعربية ووضع استراتيجية عمل للمرحلة المستقبلية وتسطير برنامج لتكوين قيادات الاتحاد.

    تفاصيل

    تسليم الرئاسة إلى الكشافة الإسلامية الجزائرية من قبل الكشافة التونسية

    2016-04-16

    استهل حفل الافتتاح الرسمي لأشغال المؤتمر الخامس لاتحاد الكشفي للمغرب العربي، بتسليم رئاسة الاتحاد للقائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية محمد بوعلاق من قبل القائد العام للكشافة التونسية وحيد لعبيدي المنتهية عهدته على رأس الاتحاد.هذا بعد أن تم الجمعة 15 أفريل 2016 خلال اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد الكشفي المغاربي انتخاب السيد محمد بوعلاق رئيسا جديدا له خلفا للرئيس السابق وحيد لعبيدي من تونس .

    تفاصيل

    الوفود العربية تعرب عن سعادتها بتواجدها في الجزائر

    2016-04-16

    الوفد المغاربي: الوفد يضم 4 قادة، نحن جد سعداء بحسن الاستقبال مشكورة الجزائر على توفير جميع الظروف اللازمة، الجزائر هي أهل لتنظيم المؤتمر وقادرة على إحياء الاتحاد من جديد.الوفد التونسي: نحن في أرض الاعتزاز أرض الجزائر، الكشافة التونسية حاضرة للمشاركة في المؤتمر وتسليم الرئاسة إلى الجزائر إيمانا منا بدعم مسار الاتحاد المغاربي ودعم الأنشطة المشتركة والتبادل بين الجمعيات الخمسة، وسيكون إحياء الاتحاد في الجزائر عرس مغاربي.الوفد الليبي: أنا سعيد جدا بعودتي للجزائر ولقائي بالأحبة في بلدنا الأول الجزائر، نحن وفد ليبيا متكون من 14 قائد وقائدة برئاسة علي محمد شمسي، شرف لنا المشاركة في الجزائر التي عهدنا ونشهد لها إنجاح المؤتمرات ليتم لم الشمل وتمتين العلاقة بين شباب المغرب العربي.الوفد الموريتاني: نحن سعداء بوصولنا الى الجزائر للمشاركة في المؤتمر، سيكون نجاح الجزائر في احتضان المؤتمر مؤكد نظرا للتجربة المتميزة للجزائر في احتضان النشاطات.

    تفاصيل

    انطباعات الوفود الكشفية العربية فور وصولهم إلى أرض الجزائر

    2016-04-15

    الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية الدكتور عاطف عبد المجيدحل الدكتور عاطف عبد المجيد الأمين للمنظمة الكشفية العربية، بمطار هواري بومدين الدولي ظهيرة يوم الخميس 14 أفريل 2016، جاءت هذه الزيارة في إطار مشاركته في أشغال مؤتمر الاتحاد الكشفي للمغرب العربي، حيث كان في استقباله القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية وبعض أعضاء القيادة العامة، وأثنى الدكتور عاطف على حفاوة الاستقبال، وقدم عبارات الشكر والتقدير والمحبة، وأعرب عن سعادته للعودة مجددا إلى الجزائر، وسط أحبابه وإخوانه في الكشافة الإسلامية الجزائرية، وتمنى الدكتور كل التوفيق والنجاح لمؤتمر الاتحاد الكشفي العربي، آملا أن يكون المؤتمر بداية لوحدة ولمة عربية، وعمل كشفي نقي، وتوجه الدكتور بعد استقباله بالمطار مباشر إلى مقر وزارة التضامن، أين خص باستقبال من وزيرة التضامن مونية مسلم، كما جمعه يوم وصوله لقاء مفتوح مع أعضاء القيادة بمقر القيادة العامة للكشافة الإسلامية الجزائرية.يوسف خداج رئيس اللجنة الكشفية العربية نلبي هذه الدعوة لأن المؤتمر الخامس لاتحاد الكشفي للمغرب العربي، يتأسس لمستقبل أفضل و أعلم أنه أعطى للحركة الكشفية قيمة مضافة وأعطى قيادات في المستوى المطلوب، وأعلم أن الحركة الكشفية في المغرب العربي أعطت للأطفال حقهم، أتوقع لهذا المؤتمر أنه يؤسس لمستقبل أفضل وسط الظروف الصعبة التي يمر بها عالمنا العربي، وأيضا ونحن على أبواب المؤتمر الكشفي العربي بسلطة عمان ، أتمنى من هذه الدول أن تقدم ورقة عمل تسري المؤتمر، وتعزز مكانة المنظمة الكشفية العربية عالميا، وأوجه تحية تقدير للقادة الذين كانوا وراء إحياء هذا الاتحاد، إن شاء الله ينطلق بقوة ويكون له أثر كبير في الحركة الكشفية العربية العالمية.القائد رشاد الخرباشي الأمين العام للاتحاد الكشفي للمغرب العربيجئنا إلى أرض الجزائر الحبيبة لإقامة المؤتمر الخامس للاتحاد الكشفي للمغرب العربي، الجزائر التي عودتنا بتفاعلها المغاربي ودعمها لمسيرة الاتحاد، والدليل على ذلك حرص القيادة العامة للكشافة الإسلامية الجزائرية، على أن تكون كل الوفود المغاربية حاضرة، في هذا المؤتمر نجد موريتانيا والمغرب وليبيا وتونس وبطبيعة الحال الجزائر، وهذا هام بالنسبة لمسيرة الاتحاد الكشفي للمغرب العربي، وإن شاء الله هذا المؤتمر سيعطي الدفع والتوجهات المستقبلية حتى ندعم ركائز المغرب العربي، والعمل الذي قامت به اللجنة التنفيذية من خلال الاجتماع الذي انعقد قبل أشهر بالجزائر نحن مقتنعون به، أِؤكد على ضرورة المسار الكشفي بوضع أرضية التفاعل مع كل المنظمات وكل الكشفيات المغاربية وهذا هام، في ظرف وجيز استطعنا أن نحيي الاتحاد الكشفي للمغرب العربي، رغم السنوات التي شاهدها من ركود، الآن نستطيع أن نطمئن باعتبار أن المسيرة انطلقت نحو الأفضل. السيد وحيد لعبيدي الرئيس السابق للاتحاد الكشفي للمغرب العربيحللنا بكل فخر واعتزاز في أرض الجزائر، والكشافة التونسية هي التي تترأس الآن الاتحاد الكشفي المغاربي، والمشاركة في المؤتمر الخامس بأرض الجزائر لتسليم الرئاسة إلى القيادة العامة للكشافة الإسلامية الجزائرية، جئنا أولا إيمانا منا بضرورة دعم وإسناد مسار الاتحاد المغاربي للحركة الكشفية، ثم لمزيد العمل على تنقيح النظام الأساسي والقانون الأساسي للاتحاد، الذي يدعم الأنشطة المشتركة والتبادل بين الجمعيات الخمس، والحمد لله وبعد مدة طويلة جدا لانحباس العمل على مستوى الاتحاد المغاربي، ها نحن بالجزائر نحي مسار الاتحاد من جديد، وسيكون هذا اللقاء انطلاق عرس بالنسبة لكل الكشافين بدول الاتحاد، ويكون حضور الشخصيات العربية وكل من يدعم الحركة الكشفية شرف لنا بحضورهم. 

    تفاصيل