• إبحث في الموقع

    أخبار خدمة المجتمع

    12 ماي 2016

    القائد العام يؤكد على دور القسم في تواصل الكشافة مع جميع فئات المجتمعنظم القسم الوطني لخدمة وتنمية المجتمع بالمخيم الدول الكشفي بسيدي فرج، اللقاء الوطني للمسؤولين الولائيين للقسم أيام 12-13-14 ماي 2016، وذلك بهدف عرض برنامج عمل القسم وتجسيد مشاريعه على المستوى المحلي والوطني.القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية السيد محمد بوعلاق في مداخلته أثناء الجلسة الافتتاحية للقاء، أكد على الدور المهم للقسم الوطني لخدمة وتنمية المجتمع الذي يعتبر العمود الفقري للكشافة الإسلامية الجزائرية ويوازن جميع الأقسام الفنية الأخرى، وأضاف بأن 70 ألف كشاف طاقة حيوية لابد أن يستفيد منها المجتمع الجزائري، من خلال المساهمة في تنمية المجتمع وتوعيته بتقديم العمل الخيري الذي لا يقتصر على النشاطات الوطنية فحسب، بل ينعكس أيضا على العمل المحلي وفق ظروف كل منطقة، ويتجلى ذلك بوضع برامج نموذجية متخصصة تنسجم مع الفئات المحتاجة وخاصة في المناطق النائية والمحرومة.وأشار القائد العام أيضا إلى الثقة التي وضعتها الهيئات الرسمية والمنظمات الوطنية في الكشافة الإسلامية الجزائرية، وجعلتها كشريك أساسي في تنفيذ الاتفاقيات التي تحقق الأهداف النبيلة لجميع الأطراف، ولإطار قسم خدمة وتنمية المجتمع دور فعال في الوفاء بالتزامات الكشافة مع هذه الهيئات، على غرار اتفاقية الشراكة مع الأمن الوطني، وحسب تقرير لمديرية الأمن أنه تم تنفيذ 157 نشاطا مشتركا بين مصالح الأمن والكشافة منذ إمضاء الاتفاقية في صائفة 2015، إلا أن هذه الاتفاقية تحتاج إلى ترجمتها واقعيا لزرع الأمن في الوطن والاطمئنان لدى المواطن.وأشار القائد العام في سياق حديثه إلى أن تسويق الصورة الكشفية لا يرتكز فقط على قسم الإعلام بل لقسم خدمة وتنمية المجتمع دور فعّال وجوهري في هذا، وذلك من خلال الأعمال التضامنية المباشرة والنبيلة التي يقدمها القسم للمجتمع، وضرورة مساهمة الكشافة في الحفاظ على أمل الجزائر وهم الشباب وجعلهم إيجابيين صالحين لمجتمعهم، وبهذا يمكن رفع نسبة العضوية وتجسيد أولويات العهدة الحالية، خاصة وأن الكشافة الإسلامية الجزائرية تعيش مرحلة جديدة فيها كثير من الحرص والجد والنشاط، حيث نفذت القيادة العامة أكثر من 50 نشاطا وطنيا في سنة 2015، في حين بلغت الأنشطة خلال السداسي الأول من العام الجاري أكثر من عشرين نشاطا.من جهته تحدث المسؤول الوطني لقسم خدمة وتنمية المجتمع القائد صالح رباح عن أهمية هذا اللقاء الذي جاء لينظم وينسق عمل القسم قبيل أسابيع من حلول شهر رمضان المبارك، الذي يشهد عمل دؤوب لنشاطات خدمة وتنمية المجتمع، ويشكل اللقاء حسب قوله فرصة لتعريف وإبراز دور المسؤول الولائي لخدمة وتنمية المجتمع على المستوى المحلي.وفي الأخير تناول اللقاء تقديم الولايات لنشاطاتها التضامنية، بغية تبادل التجارب والاستفادة منها، كما عقدت ورشات مع المنسقين الوطنيين لمشاريع القسم الوطني لخدمة وتنمية المجتمع.

    اللقاء الوطني للمسؤولين الولائيين لخدمة وتنمية المجتمع
    14 فيفري 2016

    نظمت الكشافة الإسلامية الجزائرية بقيادة القائد العام السيد محمد بوعلاق والمديرية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج دورة تدريبية حول البرنامج التربوي التحفيزي للمحبوسين داخل الوسط العقابي أيام 14 إلى 18 فيفري 2016 بالقليعة، بحضور كل من السادة مديري و موظفي المؤسسات العقابية و القادة الكشافين، بمشاركة 40 عون وضابط  من بعض المؤسسات العقابية النموذجية  التي تم اختيارها من طرف المديرية العامة لإدارة السجون. وتأتي هذه الدورة تنفيذا للاتفاقية المبرمة بين القيادة العامة والمديرية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج، والتي تهدف الى تأهيل اعوان المؤسسات العقابية للتطبيق التدريجي لهذا البرنامج التربوي الجديد داخل مراكز الاحداث وكذلك أجنحة وأقسام الشباب المحبوسين بقصد اعادة ادماجهم في المجتمع مباشرة بعد انتهاء فترة العقوبة.برنامج الدورة تنوع بين محاضرات وورشات خلصت كلها في اليوم الأخير بتوصيات عملية بناءا عليها سيتم تفعيل البرنامج في بعض المؤسسات العقابية النموذجية ريثما يعمّم على بقية المؤسسات.

    دورة تدريبية حول البرنامج التربوي التحفيزي للمحبوسين داخل الوسط العقابي