• إبحث في الموقع

    أخبار الأنشطة الوطنية

    17 فيفري 2017

    على هامش الاحتفالات الرسمية المخلدة لليوم الوطني للشهيد المصادف لــــيوم 18 فيفري 2017، اجتمع السيد القائد العام محمد بوعلاق رفقة نائبه القائد عبد الرحمن حمزاوي بأعضاء المحافظة الولائية لولاية خنشلة وكذا بعض قادة الأفوج ونوابهم، استمع من خلاله لعرض مختلف نشاطات وانشغالات المحافظة، وكذا مختلف المشاريع المقبلة.ويدخل هذا اللقاء الذي احتضنه متحف المجاهد بولاية خنشلة في اطار الزيارات الميدانية التفقدية التي يقوم بها القائد العام وأعضاء القيادة العامة لمختلف ولايات الوطن للوقوف عن قرب على أحوال المنظمة واتخاذ القرارات اللازمة من أجل تنفيذ الأولويات الاستراتيجية المسطرة بغرض الارتقاء بالحركة الكشفية وطنيا ودوليا.

    القائد العام محمد بوعلاق  يجتمع بقادة ولاية خنشلة
    18 فيفري 2017

    شارك القائد العام للكشافة الاسلامية الجزائرية السيد محمد بوعلاق في الاحتفالات الرسمية  لليوم الوطني للشهيد المصادف لـ18 فيفري والتي إحتضنتها هذه السنة ولاية خنشلة تحت شعار " المجد و الخلود للشهداء "، هذه الاحتفالات  التي أشرف عليها معالي وزير المجاهدين تضمنت برنامجا ثريا ومتنوعا يليق بمقام الحدث تكريما وتخليدا لأرواح طاهرة زكية دافعت بأغلى ما تملك من أجل تحرير الوطن، البداية كانت برفع العلم الوطني ثم وضع اكليل من الورود على النصب المخلد لشهداء الولاية، وعقب ذلك توجه الحضور الى المتحف الجهوي للولاية التاريخية الاولى الاوراس للاستماع لعدة مداخلات من طرف دكاترة عن جامعة عباس لغرور وجامعة باتنة، تمحورت كلها عن ذكرى شهداء الوطن وكذا دور الولاية الاولى ابان الثورة التحريرية.الاحتفالات هذه السنة عرفت التفاتة فريدة من نوعها من طرف وزارة المجاهدين حيث تم إعادة دفن رفات 25 شهيدا ممن استشهدوا  داخل المغارة المائية التي تعرضت للقصف  من طرف قوات الإستعمار الغاشم بعد لجوئهم إليها ببلدية انسيغة 05 كلم جنوب شرق عاصمة الولاية خنشلة، ليعاد دفنهم بالطريقة التي تليق بأبطال لولا تضحياتهم لما كنا اليوم ننعم برداء الحرية والاستقلال.

    القائد العام يشارك في الاحتفالات الرسمية لليوم الوطني للشهيد بخنشلة
    18 فيفري 2017

    بمناسبة الإحتفالات الرسمية باليوم الوطني للشهيد في ولاية خنشلة  وبالتفاتة طيبة ومبادرة ذكية أمر معالي وزير المجاهدين السيد طيب زيتوني بتسليم الأعلام الوطنية التي كانت تغطى بها صناديق الشهداء إلى أطفال الكشافة الإسلامية الجزائرية كرسالة رمزية لإنتقال أمانة الشهداء إلى الأجيال الجديدة .

    معالي وزير المجاهدين يأمر بتسليم الاعلام الوطنية التي تغطي رفاة الشهداء لأطفال الكشافة
    16 فيفري 2017

     بمناسبة الاحتفال بيوم الطفل المغاربي شاركت الكشافة الإسلامية الجزائرية في المعرض المنظم من طرف وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة يوم الخميس16 فيفيري 2017 بالمكتبة الوطنية بالحامة تحت شعار" الإستثمار في الطفولة نقطة إرتكاز في تحريك التنمية المستدامة في دول المغرب العربي" وقد أشرفت على افتتاح هذه التظاهرة معالي وزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة السيدة مونية مسلم  بحضور القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية السيد محمد بوعلاق وبعض سفراء دول إتحاد المغرب العربي والممثل الدائم لمكتب صندوق الأمم المتحدة للطفولة بالجزائر إلى جانب الأمين العام لإتحاد المغرب العربي وممثلين من عدة قطاعات وزارية وهيئات وطنية من أسلاك الأمن والدرك الوطني والحماية، وكذا مسؤولين وممثلين محليين ومنتخبين.الكشافة الإسلامية الجزائرية سجلت حضورها بقوة  في المعرض من خلال جناح كشفي خاص عرف بنشاطات المنظمة و أهدافها و مبادئها، عرض فيه الزي الكشفي لمختلف الأقسام الفنية وبعض التقاليد الخاصة بالتخييم ولوحات إشهارية خاصة بالأنشطة الوطنية التي أبدع فيها أبناء المنظمة الكشفية وكذا الاتفاقيات المبرمة مع مختلف الشركاء، مما أثار اعجاب وزيرة التضامن السيدة مونية مسلم التي أثنت كثيرا على منتوج الحقيبة التدريبية لتأهيل قادة ومساعدي قادة الوحدات، الذي جاء من أجل توحيد الرؤى في مجال التدريب على المستوى الوطني والارتقاء بالصرح الكشفي.  التظاهرة تهدف إلى إلقاء الضوء على مجالات الإستثمار المتاحة في دول المغرب العربي في ميادين الرعاية الصحية، الحماية الإجتماعية وكذا الصناعة  كما يهدف ايضا إلى توحيد أنماط التكفل بالطفولة بالإضافة إلى العمل على إنشاء فضاء مغاربي موحد لمتابعة وضعية الطفولة بآفاق جديدة والتأسيس لبرامج وأنشطة مشتركة بين دول الإتحاد المغاربي وتبادل الخبرات والزيارات وقد تضمن نشاط التظاهرة تكريم الأطفال الفائزين في  مسابقة الرسم الخاصة بموضوع مخاطر استعمال الإنترنت إلى جانب عرض فيلم وثائقي حول وضعية الطفولة في الدول العربية  وفي الأخير وتحت إشراف السيدة الوزيرة تم الإعلان عن تنصيب لجنة وطنية للتفكير والصياغة لمشروع مرسوم جديد ينظم مراكز استقبال الطفولة الصغيرة .

    مشاركة متميزة للكشافة الاسلامية الجزائرية في يوم الطفل المغاربي
    16 فيفري 2017

    تحت اشراف القائد العام محمد بوعلاق عقد الاجتماع الـ 28 لأعضاء القيادة العامة يوم الخميس 16 فيفري 2017 بقاعة الاجتماعات، تمت من خلاله مناقشة العديد من النقاط المهمة على غرار تطبيق النظام المعلوماتي للإدراة وتسيير شؤون المنظمة، وكذا عرض حول جل نشاطات ولقاءات القائد العام شهر جانفي الماضي، تبعه بعد ذلك عرض ودراسة لأهم الأنشطة المقبلة خلال شهري فيفري ومارس الحافلين بمختلف اللقاءات  والأنشطة الوطنية والدولية.مشروع برنامج تنمية عنصر الفتاة هو الآخر أخذ حيزا مهما في هذا الاجتماع باعتباره واحد من أهم الاولويات الاستراتيجية المسطرة من طرف القيادة العامة حيث تم تكليف القائدات بتحضير دراسة عن نسبة تواجد الفتيات في كل ولاية والتفكير في تحضير استراتيجية  لتطوير عمل عنصر الفتاة في الحركة.جديد خطة 2017 مشروع سفراء الشباب كان ايضا محط دراسة من طرف أعضاء القيادة العامة الذين كلفوا بإبراز معالم هذا المشروع من خلال اعداد البطاقة الفنية، تحديد المجالات التي سوف يهتم بها المشروع، تحديد مراحل المشروع وأيضا وكأهم نقطة الاهتمام بتدريب سفراء الشباب ممن سيحملون راية المشروع.نقاط أخرى عديدة تم التطرق اليها خلال هذا الاجتماع منها بداية التحضير للاحتفال باليوم الوطني للكشاف 27 ماي المقبل، التحضير لمخيم الصداقة بتركيا، الذكرى الـ 73 المخلدة للمخيم الكشفي الفدرالي 1944 بتلمسان، دراسة أرضية دفتر شروط استضافة الأنشطة الوطنية، وأيضا التحضير للمشاركة في مختلف الأنشطة الدولية المقبلة، ليختتم الاجتماع بتحديد تاريخ 31 مارس 2017 لتنظيم اجتماع المحافظيين الولائيين بالمخيم الكشفي الدولي بسيدي فرج.

    اجتماع أعضاء القيادة العامة الـ 28
    07 أكتوبر 2016

    اجتمع أعضاء القيادة العامة وعلى رأسهم القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية مع مجموعة كبيرة من المحافظين الولائيين القادمين من عديد ولايات الوطن في المخيم الوطني بسيدي فرج مساء يوم الجمعة 07 أكتوبر 2016 ابتداءا من الساعة الخامسة مساءا، حيث افتتح الاجتماع بكلمة من القائد العام محمد بوعلاق الذي أكد على فعالية الحركة بكامل نشاطاتها واسهاماتها في المجتمع.تم بعد ذلك عرض لجدول الأعمال وكذا عرض ومناقشة الإطار العام لمشروع الخطة العامة 2017 والذي سيتم العمل عليه في اجتماع القيادة العامة المقبل بحضور جميع أعضائها حرصا على تكامل اهداف الأقسام فيما يخدم الهدف العام للمنظمة، والذي سيسعى إلى الحفاظ على الأولويات الاستراتيجية للحركة والمتمثلة في: التربية الكشفية، التنمية الكشفية المحلية، تنمية العضوية، عنصر الفتاة، توفير القيادات، تحسين الصورة الكشفية، دعم الشراكة والتعاون وتعزيز موقع الكشافة الجزائرية دوليا.كما وتطرق القائد العام إلى نتائج الأهداف المسطرة حيث نجحت القيادة العامة سنة 2015 في تنمية الحركة محليا بتوسيع عملها في الولايات الضعيفة التي يقل أو ينعدم فيها أحيانا الحضور الكشفي، كما استمرت إلى غاية نهاية سنة 2016 في تعزيز الشراكة مع مختلف الهيئات وتنمية العضوية، وستعمل في مخططها لسنة 2017 على تحسين الأداء الكشفي في مختلف المستويات من أجل تحقيق النقلة النوعية في البرامج والمشاريع. وفي ذات السياق، أعلن القائد العام عن مشروع رقمنة الحركة الكشفية عن طريق التسيير الإلكتروني للمنظمة لضمان الشفافية وديمومة التواصل بين المحافظات والقيادة.نوه القائد محمد بوعلاق أيضا إلى الأنشطة المقبلة والتي سوف تركز على أهم المشاريع للحركة، إضافة إلى عرض حول نظام الاشتراك والتأمينات الجديد والإعلان عن موعد دورة المجلس الوطني والذي تقرر لاحقا ما بين 30 ديسمبر 2016 إلى 01 جانفي 2017. 

    القيادة العامة تعقد اجتماع المحافظين الولائيين
    05 جوان 2016

    المخيم الوطني السادس للأشبال و الزهرات ....في حلة جديدة بنوعية البرامج التثقيفية و الترفيهية المسطرة       التئم شمل أشبال و زهرات الجزائر للاحتفال بمئويتهم، في المخيم الوطني 06 للأشبال و الزهرات، تحت شعار "أشبالنا، زهراتنا ..آمالنا،  خلال الفترة من 29 ماي إلى 04 جوان 2016، بالمخيم الدولي محمد بوراس-سيدي فرج، بمشاركة 200 شبل  و زهرة من مختلف ولايات الجزائر      يأتي المخيم في طبعته السادسة ببرنامج ثري ومتنوع ، لبى احتياجات الاشبال و الزهرات و استمتعوا بفقراته، حيث أبدعوا في قرية المواهب التي تضمنت ورشة: الرسام المبدع، القارئ الصغير ، المنشد الصغير، الحلواني، بالإضافة إلى قرية التنمية التي تضمنت ورشات علمية مفيدة كورشة مهارات الطين – ورشة التربية المرورية – ورشة الحفاظ على البيئة- الأشغال اليدوية-  الأنشطة العلمية  و الفلكية.      كما برمجت خلال المخيم عدة زيارات لمختلف المعالم التاريخية و السياحية التي تزخر بها العاصمة  كمقام الشهيد، المتحف الوطني للجيش، حديقة الحامة ، و احتفل الأشبال و الزهرات بيومهم العالمي بزيارة رائعة للأميرالية البحرية للجيش الوطني الشعبي، كما برمجت زيارات ترفيهية لقاعة الألعاب المائية بمركز أرديس.    أُعتمدت مجموعة من الشارات في المخيم تمثلت في : شارة الصديق- شارة النافع- شارة الرسام –شارة القارئ- شارة المنشد ، شارة المقدسي، ولكل شارة متطلبات تنافس الأشبال فيما بينهم للظفر بإحداها ، حيث يتحصل أي شبل على وسام المخيم بعد الحصول على 05 شارات من الشارات المخصصة للمخيم، كما عرف المخيم تجسيد التقاليد الكشفية من خلال مراسيم رفع العلم ، إعداد البيت الجميل، الراية الممتازة، السمر.وفي جلسة تقليدية تراثية كان ختام المخيم مميزا زينه الأشبال و الزهرات بألبستهم التقليدية ، وبحضور القائد العام و  أعضاء القيادة العامة، وضيوف شرف، و بعض أولياء الأشبال و الزهرات،  افتتح السيد محمد بوعلاق الحفل الختامي باشعاله نار السمر ،   و قدم فيه الأشبال و الزهرات اوبرات وطنية تتغنى بحب الوطن و الكشافة ، ووصلات انشادية و عروض لمواهب الاشبال و الزهرات، ليختتم الحفل بتقديم تكريمات للولايات الفائزة بمسابقة يوم بلادي و و الشركاء الذين ساهموا في تاطير المخيم، وتوسيم الاشبال الفائزين بوسام المخيم في أجواء جميلة صنعها الاشبال و الزهرات وكلهم أمل للقاء في مخيمات قادمة.

    أشبال و زهرات الجزائر يحتفلون بمئوية الأشبال
    07 ماي 2016

    أشرف القائد العام  للكشافة الاسلامية الجزائرية السيد محمد بوعلاق صبيحة السبت 07-05-2016 بولاية تيبازة، على فعاليات المجلس الولائي الانتخابي لمحافظة تيبازة، و الذي يأتي بعد 5 اشهر من المتابعة و المرافقة بعد تشكيل لجنة مؤقتة تحت اشراف القيادة العامة، لإعادة بعث العمل الكشفي بالولاية، والتي عكفت على التحضير للمجلس الولائي و تشكيل افواج جديدة، وأسفر المجلس الولائي على تزكية القائد بريكية عمر محافظا جديدا لمحافظة تيبازة.وتزامنا مع تواجده بالولاية، نزل القائد العام   ضيفا على اذاعة تيبازة الجهوية أين تحدث عن رؤية الكشافة الإسلامية الجزائرية وأولوياتها الإستراتيجية، واهتمام القيادة العامة بدعم العمل الكشفي المحلي، وكذا مجريات اشرافه على المجلس الولائي الانتخابي لتفعيل الحركة الكشفية بولاية تيبازة.

    القائد العام يشرف على انتخاب المجلس الولائي لمحافظة تيبازة
    28 أفريل 2016

    نظم القسم الوطني للجوالة للكشافة الإسلامية الجزائرية، برعاية السيد والي ولاية بجاية وبالتنسيق مع المحافظة الولائية لولاية بجاية، المنتدى الوطني الثاني للشباب الكشفي الذي جاء تحت شعار "دور التربية الكشفية في حماية الشباب من التطرف" وذلك خلال أيم 28-29-30 أفريل بمتحف المجاهد بمشاركة 38 ولاية وحوالي 80 جوال وقائد، حيث تم تنظيم جلسة تمهيدية بانتخاب المكتب المسير للملتقى، وفي اليوم التالي أشرف القائد العام للكشافة الاسلامية الجزائرية على افتتاح المنتدى الذي أكد فيه على ضرورة التصدي للتطرف بكل أنواعه لحماية الشباب وبالتالي الوطن من كل محاولات التهديم، بعدها قام القائد العام بزيارة لمتحف المجاهد رفقة الضيوف، اطلع من خلالها على أرشيفه الوطني.أشغال المنتدى انطلقت بتنظيم مداخلات وورشات نوقش فيها موضوع التطرف بأنواعه، وكذا اقتراح حلول من طرف الجوالة والقادة الحاضرين بعد مناقشتها فيما بينهم، والخروج في الأخير بتوصيات للحد من هذه الظاهرة.في حين اختتم المنتدى بانتخاب المشاركين في الندوة العربية للشباب المزمع اجرائه بسلطنة عمان شهر نوفمبر القادم.

    المنتدى الوطني الثاني للشباب الكشفي
    22 أفريل 2016

    أشرف القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية، محمد بوعلاق على الافتتاح الرسمي للندوة الوطنية لمسؤولي الإدارة و التنظيم، و الندوة الوطنية لمسؤولي المالية و الوسائل العامة، صبيحة يوم الجمعة 22 افريل 2016، وعلى مدار ثلاثة أيام، بمخيم سيدي فرج، وذلك في إطار تنفيذ الخطة السنوية لسنة 2016، الندوتين عقدتا بمشاركة مسؤولي المالية و الادارة من مختلف ولايات الوطن، من اجل تدارس كل الأمور المتعلقة بالجوانب الادارية وكذا المالية على مستوى المحافظات، والرفع من مستوى ادائه لتطوير العمل الكشفي القاعدي على مستوى ولايات الوطن.

    إنعقاد الندوتين الوطنيتين لمسؤولي المالية و الوسائل العامة و مسؤولي الإدارة و التنظيم