• إبحث في الموقع

    المزيد من الأخبار

    تفاصيل الخبر

                                
                                        
    تعتبر الدراسة المغاربية لمساعدي قادة التدريب التي نظمها القسم الوطني للتأهيل القيادي والتنمية البشرية، بالمخيم الدولي الكشفي محمد بوراس بسيدي فرج من 21 إلى 27 سبتمبر 2016 تحت شعار "روح الكشفية"  منعرجا حاسما نحو الطريق الصحيح للتدريب في الكشافة الإسلامية الجزائرية، أين سهر طيلة أيام الدراسة على تدريب وتأهيل 62 قائدا و6 قائدات منهم قائد من دولة ليبيا، قادة التدريب من الجزائر،  وقائد التدريب رضا مدمغ من تونس، قدّموا عدة مواضيع في مجالات تستوفي الهدف العام من الدراسة المتمثل في تنمية معارف ومهارات واتجاهات الدارسين، للقيام بأدوارهم كمساعدي قادة التدريب بكفاءة، ولينتقل القادة الدارسين من تدريب قادة الفتية إلى تدريب الراشدين والارتقاء بهم في جميع مجالات القيادة الكشفية من قادة الوحدات وقادة الأفواج ومسؤولي الإدارة، المالية، الإعلام...، ومن المحاور المقدمة نجد أنظمة التأهيل وطرق التدريب باستعمال أساليب ووسائل مناسبة للمحتوى المقدم، دور واحتياجات مساعد قائد تدريب، تحديد احتياجات الشباب وكيفية إشباعها، قواعد العمل الجماعي.
    ساهم في تأطير بعض الجلسات التدريبية كل من الدكتور أحمد الصباح الذي قدم موضوع أسس التواصل الإيجابي والأستاذ أحمد علوطي الذي قدم موضوع الأهداف والأغراض التدريبية، وفي نفس السياق سعت الدراسة إلى إبراز مهارات الدارسين وتحديد مستواهم التدريبي من خلال تقديم المشاريع الشخصية النظرية منها والتطبيقية في ورشتين، الأولى أقيمت في بداية الدراسة والثانية أقيمت في نهايتها واعتبرت هذه الأخيرة كمحطة تقييمية لمعرفة مدى استيعاب المشاركين للمواضيع التي تناولوها طيلت أيام الدراسة.
    القائد العام محمد بوعلاق يشرف على حفلي الافتتاح والاختتام
    أكد القادم العام للكشافة الإسلامية الجزائرية القائد محمد بوعلاق أثناء إشرافه على حفلي الافتتاح والاختتام للدراسة المغاربية لمساعدي قادة التدرييب، على أن القيادة العامة وضعت تدريب وتأهيل القيادات من أبرز أولوياتها، واعتبر هذه الدراسة فرصة للإنطلاق في تطوير الموارد البشرية في الكشافة الاسلامية الجزائرية والتي بدورها تساهم في تفعيل النشاطات وضمان جودتها، وأشار القائد العام كذلك إلى المشاركة الإيجابية للقائدات في هذه الدراسة، مثمنا المبادرة التي هي من صميم اهتمامات القيادة العامة المتعلقة بعنصر الفتاة في صفوفها. 
    قائد الدراسة الطيب بوطاقة يحث الدراسين على مرحلة ما بعد الدراسة
    حث قائد الدراسة والمسؤول الوطني للتأهيل القيادي والموارد البشرية الطيب بوطاقة في حفل الاختتام، على ضرورة تفعيل النشاطات التدريبية الرسمية وغير الرسمية للقيادات الكشفية على مستوى الولايات، وحمل القادة المؤهلين في نهاية الدراسة مسؤولية ذلك واعتبر أن هذه الدراسة ماهي إلا بداية للعمل الميداني المثمر في حقل التدريب والتأهيل والذي يعود بالفائدة على جميع المنخرطين في صفوف الكشافة الإسلامية الجزائرية والمجتمع المحيط بها، ومن جهتهم جميع القادة المؤطرين أكدوا على تجسيد العمل الميداني المستمر، والمثابرة والجد والاجتهاد في تنظيم الدورات التدريبية واللقاءات التكوينية، إلى أن يرى أثر ذلك في النشاطات الكشفية نوعا وكما، والوصول إلى تحقيق ملمح التخرج لمنظمتنا الكشفية المتمثل في الفرد الصالح الذي يخدم دينه ووطنه.

    محافظة الجزائر تنظم حملة التبرع بالدم على هامش الدراسة
    بالموازاة مع أشغال الدراسة وتحت إشراف القائد العام محمد بوعلاق نظمت محافظة ولاية الجزائر بالمخيم الدولي الكشفي حملة تبرع بالدم تحت شعار "إخواننا يحتاجون إلينا" وذلك يوم السبت 24 سبتمبر 2016، حيث تبرع بعض الدارسين بدمهم من أجل إنقاذ الآخرين وإسعاد حياتهم.