• إبحث في الموقع

    تفاصيل الخبر

                                
     بمناسبة الاحتفال بيوم الطفل المغاربي شاركت الكشافة الإسلامية الجزائرية في المعرض المنظم من طرف وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة يوم الخميس16 فيفيري 2017 بالمكتبة الوطنية بالحامة تحت شعار" الإستثمار في الطفولة نقطة إرتكاز في تحريك التنمية المستدامة في دول المغرب العربي" وقد أشرفت على افتتاح هذه التظاهرة معالي وزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة السيدة مونية مسلم  بحضور القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية السيد محمد بوعلاق وبعض سفراء دول إتحاد المغرب العربي والممثل الدائم لمكتب صندوق الأمم المتحدة للطفولة بالجزائر إلى جانب الأمين العام لإتحاد المغرب العربي وممثلين من عدة قطاعات وزارية وهيئات وطنية من أسلاك الأمن والدرك الوطني والحماية، وكذا مسؤولين وممثلين محليين ومنتخبين.
    الكشافة الإسلامية الجزائرية سجلت حضورها بقوة  في المعرض من خلال جناح كشفي خاص عرف بنشاطات المنظمة و أهدافها و مبادئها، عرض فيه الزي الكشفي لمختلف الأقسام الفنية وبعض التقاليد الخاصة بالتخييم ولوحات إشهارية خاصة بالأنشطة الوطنية التي أبدع فيها أبناء المنظمة الكشفية وكذا الاتفاقيات المبرمة مع مختلف الشركاء، مما أثار اعجاب وزيرة التضامن السيدة مونية مسلم التي أثنت كثيرا على منتوج الحقيبة التدريبية لتأهيل قادة ومساعدي قادة الوحدات، الذي جاء من أجل توحيد الرؤى في مجال التدريب على المستوى الوطني والارتقاء بالصرح الكشفي.  
    التظاهرة تهدف إلى إلقاء الضوء على مجالات الإستثمار المتاحة في دول المغرب العربي في ميادين الرعاية الصحية، الحماية الإجتماعية وكذا الصناعة  كما يهدف ايضا إلى توحيد أنماط التكفل بالطفولة بالإضافة إلى العمل على إنشاء فضاء مغاربي موحد لمتابعة وضعية الطفولة بآفاق جديدة والتأسيس لبرامج وأنشطة مشتركة بين دول الإتحاد المغاربي وتبادل الخبرات والزيارات وقد تضمن نشاط التظاهرة تكريم الأطفال الفائزين في  مسابقة الرسم الخاصة بموضوع مخاطر استعمال الإنترنت إلى جانب عرض فيلم وثائقي حول وضعية الطفولة في الدول العربية 
     وفي الأخير وتحت إشراف السيدة الوزيرة تم الإعلان عن تنصيب لجنة وطنية للتفكير والصياغة لمشروع مرسوم جديد ينظم مراكز استقبال الطفولة الصغيرة .