• إبحث في الموقع

    تفاصيل الخبر

                                
                                        
    برنامج تحفيزي تربوي الأول من نوعه على مستوى الوطن العربي والإفريقي

    بالتنسيق مع القيادة العامة للكشافة الإسلامية الجزائرية، وتحت إشراف المديرية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج عقدت اللجنة الوطنية لإدماج الأحداث والشباب المساجين مخيمها الثالث عشر في سلسلة مخيماتها الصيفية التكوينية والترفيهية، لفائدة الأحداث، تحت شعار : " أكتشف طاقتي " بمدرسة التكوين التقني للصيد البحري وتربية المائيات ببني صاف ولاية عين تموشنت، في الفترة الممتدة من 30 جويلية إلى 10 أوت 2016.
    المخيم اجريت فعالياته بتأطير قادة أكفاء لهم خبرة في الميدان، حيث تم تخصيص كل الوسائل المادية والبشرية لإنجاحه، ويعتبر هذا البرنامج التحفيزي التربوي الأول من نوعه على مستوى الوطن العربي و الإفريقي، لإعادة إدماج فئة الأحداث المسجونين في المجتمع وتمكينهم من الحصول على فرص للتربية و التكوين وتلقين مختلف الأمور التي تنمي شخصيتهم وتزيدهم ثقة في أنفسهم، وقد توافد على المخيم عشرة أحداث فقط من مختلف مراكز تأهيل الأحداث وطنيا ممن تتوفر فيهم الشروط القانونية من صدور حكم نهائي و عدم مباشرة إجراءات أو الاستئناف، واستفاد هؤلاء الأحداث من برنامج مكثف و متنوع يضم السباحة، ألعاب ترفيهية في الرمال، ممارسة الرياضة، إجراء حملات تطوعية ( تنظيف المساجد )، زيارة  مصلحة طب الأطفال في المؤسسة العمومية الاستشفائية بني صاف، جولات سياحية بأهم المناطق الأثرية و المناطق الساحلية بالولاية، و الشواطئ المجاورة لاكتشاف المنطقة أكثر و الاستمتاع و الترفيه عن النفس.
     و في ختام هذا المخيم تم تكريم المشاركين من الأحداث والقادة والقائمين على تنظيم هذا البرنامج الهام من السلطات القضائية و الأمنية لولاية عين تموشنت و بلدية بني صاف و المحافظة الولائية للكشافة الإسلامية الجزائرية لعين تموشنت .