• إبحث في الموقع

    تفاصيل الخبر

                                
                                        
    تفعيلا لأنشطة الإتحاد الكشفي للمغرب العربي، وبهدف مد جسور التواصل و الاخوة بين أشبال المغرب العربي، نظمت جمعية الكشافة التونسية الملتقى المغاربي 03 للأشبال، تحت شعار "الأشبال في ضيافة الخضراء"، خلال الفترة من: 15 إلى 24 جويلية 2016، بعد انقطاع طويل دام أكثر من 15 سنة، لم تنظم فيه أنشطة تجمع أشبال المغرب العربي.
          وفي هذا الإطار شاركت الجزائر بوفد كشفي هام ضم 62 شبلا و17 قائدا، من مختلف ولايات الوطن، وقد سخرت القيادة العامة تحت إشراف القائد العام محمد بوعلاق كل الوسائل و التجهيزات الضرورية من مختلف النواحي لضمان مشاركة مشرفة لوفد الجزائر.
    كان الملتقى المغاربي 03 للأشبال المنعقد بدولة تونس فرصة مميزة  جدا، جمعت أشبال المغرب العربي من: تونس – الجزائر – ليبيا، صنعوا لوحات فنية ملؤها المحبة والاخوة  والوحدة، كما استمتع الأشبال بالبرنامج المعد لهذا الملتقى من مسابقات و ألعاب و جولات سياحية، وتقاليد كشفية وتعارف و تبادل للمعارف.
     لأكثر من 10 أيام أبدع أشبال الجزائر في هذا الملتقى من خلال البصمة الإيجابية التي تركوها في نفوس المشاركين، خاصة بعدما اندمجوا بشكل رائع و تجاوبوا مع كل الأنشطة المبرمجة حققوا خلالها جوائز عديدة، وأعطوا صورة رائعة عن تميز الكشافة الإسلامية الجزائرية مبرزين الموروث الثقافي و التاريخي و الحضاري لدولة الجزائر.